vendredi, avril 25, 2008

أفكار من أجل تونس وكلّ الدول الشقيقة والصديقة حول قطاع النقل إستلهمتها من رائحة ضبّوط مواطن في الميترو الخفيف


راسلتني إحدى صديقات المدوّنة منذ حوالي الأسبوع أو أكثر وطلبت منّي تبليغ معاناة سكّان منطقة المحمّديّة من صعوبة التنقّل ما بين حومتهم وما بين أماكن العمل في العاصمة وأحوازها، وقالتلي أنّهم يتلزّو باش ياخذو أكثر من حافلة وياقفو يعملو "الترانزيت" متاعهم في الكبّاريّة وما أدراك ما الكبّاريّة، حيث يتعرّضوا بصفة دوريّة للبراكاجات وعايشين في رعب متواصل، وخاصّة بالنسبة للجنس اللطيف.

في الحقيقة تردّدت باش نوصّل هالحكاية عبر المدوّنة على خاطر ماهوش بالضبط دوري أنا، وفي بالي فمّا وزير لاهي بالنقل ينجّم كلّ مواطن يكتبلو ويشكيلو محونو على أمل أنّو يلقى فيه الأذن الصاغية.. ولكن البارح، بعد ما طلعت في الميترو مع حوالي الساعة الثمانية متاع العشيّة، يعني مبدئيّا بعد وقت الذروة، زدت إقتنعت أنّو ما عادش بيها وين، ولازمني نجبد على الملفّ متاع النقل بصفة عامة، ومنها تكون فرصة باش نوصّل نداء الأخت القارئة وسكّان المحمّديّة باش يشوفولهم حلّ.

باش نكون صريح معاكم، حسّيت بالإهانة كمواطن محترم، بل وككائن بشري حيّ، وأنا راكب في وسيلة نقل عموميّة كيف الميترو متاع البارح: ناس على بعضها كيف البطاطا، روايح لا يورّيك، قلّة نظافة ونظام وحياء، يعني كان الواحد لازمو يمشي ويجي من الخدمة كلّ يوم في هاك الحالة هاذيكة، نتصوّرو يبدى حارص باش يوصل للخدمة في أقرب وقت باش يرتاح، موش باش يخدم ! توّة بالله راجل وصل للخدمة متاعو بعد ما عدّى ساعة غير ربع يتدلدل من باب الكار وشادد فيها بصبع ولاّ زوز وهي تجري في السبعين، آش مازلت تستنّى منّو باش يخدم مسكين؟ هذا باهي ياسر كي ما تهزّوش للسبيطار دوب ما يدخللك من الباب، موش باش تقوللو إخدملي !

بالطبيعة وباش ما نظلمش الناس فمّا عوامل ما ترجعش فقط لوزارة النقل ولشركات النقل العمومي، يعني مثلا إنتشار الغازات السامّة في الميتروات والكيران من نوع ثاني أكسيد الضبّوط ماهيش مسؤوليّة سي عبد الرحيم الزواري وحدو نتصوّر.. نقول هذا على خاطر البارح فمّا واحد عطاني في وجهي ضربة قاضية بالكيمياوي واليورانيوم إلّي يخصّب فيه في ضبّوطو، الله لا تبارك لوالديه ما أنتنو، حلّوف على حالو ! ولكن هذا ما يمنعش أنّو لو كان جاء الميترو موش معبّي بالصفة هاذيكة يمكن تكون ضبابط الخنازير من النوع هذا أبعد شويّة على مناخير المواطنين الأبرياء والمدنيّين العزّل من أمثالي.

الحاجة الوحيدة إلّي عجبتني في الميترو كانت الصراحة متاع شركة الميترو الخفيف، بحيث كانت عربات الميترو مدهونة من راسها لساسها موش بهاك اللون الأخضر التعيس، وإنّما بإشهار متاع تنّ "المنار"، وهو ما كان أحسن وصف ينطبق على واقع الميترو بما أنّه كان فعلا عبارة على حكّة مصبّرات ولكنّها مصبّرات بشريّة في عوض التنّ والسردينة.. أهوكة على الأقل إلّي باش يطلع في وسط حكّة المصبّرات يكون عارف علاش قادم. "دايور" نتصوّر أنّو يكون أحسن كان في المستقبل يزيدو يطوّرو في الخدمات ويولّيو يصنّفو العباد: إلّي يحبّ يتعمل مصبّرات بزيت الزيتونة يركب في العربة الأولى، وإلّي يحبّ هريسة وزيت في الثانية وإلاّ يستنّا الميترو إلّي بعدو متاع المصبّرات بالطماطم والمايوناز..

يمكن ما تعوّدتوش منّي التواضع، ولكن في الحقيقة قعدلي منّو ما يكفي باش ما ندّعيش أنّو عندي حلول جاهزة لقطاع كامل كيف النقل في تونس، أما هذا ما يمنعش أنّي عملت، على الأقلّ البارح، بعض الملاحظات إلّي تنجّم تكون مفيدة.

توّة بالنسبة للميترو مثلا، ما فهمتش كيفاش في محطّة كبيرة كيما برشلونة، تنطلق منها الميتروات الكل تقريبا، ينجّم إنسان بعقلو يخرّج زوز أو ثلاثة ميتروات متاع الخط 4 مثلا، في حين المحطّة تملى وتفرّغ بالعباد إلّي تستنّى في الخط 5 أو 2 أو 3. بالله كيفاش تحبّو تحكيو على اقتصاد في الطاقة وقت إلّي يخرجو زوز وثلاثة ميتروات فارغين في جرّة بعضهم في إتجاه واحد في حين الناس تستنّى في ميترو آخر واقفة محضّبة في نفس المحطّة بيدها؟ يا خويا ماهو أعملو إنسان خدمتو ينسّق الحكايات هاذي ويتبّع آش تعدّى من الميتروات في المحطات الكبار، ويخرّج الميترو إلّي عندو أكثر ناس تستنى وأكثر ركّاب.. صعيبة هاذي؟؟ ساعات نبهت في البيروقراطية وين تنجّم توصل بالعباد، توّة هي جرد بلاكة ينحّي أمّها ويتعدّى على السكة الأخرى، يعني يكون 4 يولّي 3 أو 5 أو 2 في لحظة واحدة ويهزّ عباية العباد إلّي واقفة تستنّى، علاش كيف يخرج الصّباح بالبلاكة 5 لازمو يروّح بيها للدبّو في الليل؟ ياخي خايفين عليه لا أمّو ما تعقلوش، وإلاّ المهندس الألماني إلّي صنعو قال الميترو هذا ما ينجم يخدم كان ما بين برشلونة وحي الإنطلاقة والآخر ما بين أريانة والباساج؟؟ لواش البهامة بجاه ربّي؟؟

على فكرة الحكاية هاذي ذكّرتني بحكاية أخرى قاموا فيها زادة بعض البيروقراطيين البهايم بعمليّة "تعريب" أو "تونسة" متاع إختراعات وإكتشافات ومعدّات تكنولوجيّة جاية من بلاد "القورّة" بطريقة مضحكة شويّة: ماهو توّة مدّة لتالي جاء قدّامي بالصدفة كرّاس الشروط متاع سيارات الأجرة أو "التاكسي"، عاد نقرى فيه لقيت فصيّل يعمل الكيف، قاللك الكرهبة إلّي باش تخدم تاكسي لازم فيها "فلسة" تقصّ الضوء على الكرهبة الكلّ في حالة الخطر..

يعني توّة الكرب إلّي كتبو الفصل هذا وإلّي أقوى حاجة صنعوها جدودهم من 500 سنة هي طابونة ويد مهراس، قاللك الكراهب كيف ما يصنعوا فيها القورّة ناقصة شروط السلامة، ولازم نزيدولها "فلسة" تقصّ الضوء، ما كانش ما تجيش تاكسي ! ههههه، قعدت نتصوّر عاد في اللجنة إلّي إجتمعت باش تحكي وتقرّر في مسألة "الفلسة" هاذي، ونتخيّل كيفاش سي الشادلي (واحد بهيم من وحي خيالي) قعد يدافع على فكرة "الفلسة" ويضرب على الطاولة وكشاكشو طايرة، ويناقش في سي عبد السميع (واحد بهيم خيالي آخر) ويقوللو "لاااا، موش معقول كرهبة بلاش فلسة، إمّالا كيف تشعل بكلّها؟ ماهو على الأقل تبدى فمّا "الفلسة" باش نحميو بيها المواطن يا سي عبد السميع !" هههه، حاسيلو برشة قلّة حياء فيه إلّي طلع بيها طلعة الفلسة هاذي، دين أمّو أقوى من "إنزو فيراري" ومن المهندسين متاع ألمانيا واليابان، سي الشادلي آشبيك، موش لعب !

نرجع لموضوع النقل باش نقول أنّو عيب كبير حالة النقل العمومي متاعنا، خاصّة كيف تبدى الدولة تشكي وتبكي وتغرّد نهار وليل في وسائل التغريد المسموعة والمكتوبة الكلّ على موضوع الإقتصاد في الطاقة وارتفاع أسعار المحروقات. يعني يا تسكتوا علينا من التغريد يا أضعف الإيمان تصلّحولنا النقل العمومي وفي أسرع وقت، يعني توّة توّة موش غدوة.

وعلى ذكر الإقتصاد والتوفير، هاو عندي فكرة أخرى قولولهم يزيدوها لأفكار الشباب فمّاش ما يخلّصوا علينا بلعة بعد ما يحطّوها في ميثاق النفاق للشباب العيّاق. يا سيدي نقترح باش في جمهوريّة نفخان الغدد (تي هاذيكا، الجمهوريّة إلّي موش متاع اليوم "كوا") ينحّيو علينا المصروف الزايد متاع هالدهن الأبيض إلّي يلبّزو بيه في الكيّاسات قال شنوّة خطوط باش يقسمولنا بيها الكيّاس وديان وديان، وكلّ واحد يشدّ واد... توّة هالقوم هاذم متاع كيّاس مخطّط؟ تي بجاه ربّي آشكون في تونس معبّر هالخطوط هاذي باش في كلّ مرّة تعطّلولنا حركة المرور وتبداو تدهنوا فيها من جديد، تي لواش الخسارة، ماهو هاك الدهن إلّي ماشي حرام جمّعوه وهزّو إدهنوا بيه الديار متاع الأحياء الشعبيّة، وهي الديار تعمل العار كيف تتعدّى في حومة عربي، تلقى الديار راكبة على بعضها تقولش قطايع متاع لعبة "تيتريس" هابطة من السماء، وإلّي هذا مسكين بدى في مرمّة وما قدرش على كمالتها ياخي خلاّها مسوّدة ملوّدة لا دهن ولا "ماستيك"، يا خويا عاونو بيه الزواولة هالدهن الفاضل عليكم ويزّينا بلى اتدوهين على الخلق وبلى تسطير الكيّاسات بالفارغ.

نتصوّر هاذي فكرة باهية لتونس الـ"تومورّو"، أما بالنسبة لتونس الـ"توداي"، أعملو علينا مزيّة وأصرفوا شويّة فلوس على النقل العمومي في عوض تبنيو في البالاصات لإتصالات تونس، وحطّو بوليس في كلّ عربة ميترو وقطار، ماناش طايحين "مانك" متاع بوليسيّة نحنا باش الناس تروّح في وسائل النقل خايفة على رواحها من العيّاق وتسمع ما لذّ وطاب من السفاهة والبلادة. وبالله على ذكر البوليسيّة والنقل بصفة عامة عندي ملاحظة أخرى صغيرة على البوليس متاع المرور إلّي يبدى ساعات متخبّي وراء شجرة ولاّ وراء بوتو في بلاصة فيها ضوء أحمر أو علامة "قف" ما تصلحش ويعرف إلّي برشة ناس ما ياقفوش فيها. هذا راهو شيء ما يليقش بعون يمثّل الدولة وما أدراك ما الدولة، بأبعادها الفلسفيّة إلّي الفلاسفة قطّعوا رواحهم عبر العصور باش يبيّنوها. الدولة يا ناس راهي تمشي بمبادئ من بينها حسن النيّة، يعني الدولة ما يواتيهاش كيف تتخوبث وإلاّ تلعب الحصّيلة، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى تطبيق القانون لازم يكون فيه تغليب لجانب الردع على جانب العقاب، يعني البوليس لازمو ياقف ظاهر للعيان باش الناس تشوفو وما تحرقش الضوء أو العلامة وبالتالي ما تصيرش حوادث، يعني هذا كان ننقلوه على سلّم آخر يكون عبارة على واحد من فرقة مقاومة الإجرام مثلا يشوف في راجل جابد سكّينة على مرا يمشي يجري يتخبّى وراء الحيط ويستنّاه حتى يقتلها باش يحصّلو من بعد ويقلّو "هيييييه، هاني شدّيتك يا حلّوفة !" ويحطّو في الحبس فرحا مسرورا. بالطبيعة الممارسة هاذي متاع البوليس وراء الشجرة قلّت في الفترة الأخيرة لكن ساعات تصير وبالرسمي تكوّنلي أزمة وجوديّة ومشاكل نفسيّة وفلسفيّة كبيرة إنشالله يعفيوني منها في المستقبل.

حاجة أخرى، بالله الغاز الطبيعي: منها يشجّعوا عليه ومنها التاكس متاعو في الكراهب غالية تشحط وما فمّا في تونس الكبرى كان زوز بلايص يبيعوه، يعني تضربها لكيوسك في آخر الدنيا وزيد تستنّى ساعتين باش تعبّي الخزّان متاعك. ماذابيّا توضيح للتناقض هذا لو كان ممكن ! ياخي تشجّعو في استعمال الغاز وإلاّ الغاز إلّي تحكيو عليه هاك إلّي يخرج من المصارن وريحتو ناتنة؟ كان هكّا خلّي نبعثو مشروع متاع بيعان الغاز هذا في شكاير نيلون، وننصبو مراكز للتبرّع بالغاز بجنب مراكز التبرّع بالدم في جنينة الباساج خلّي الدولاب يدور، وأنا متأكّد بقدرة ربّي التجارة هاذي انجموا نعملوا بيها العجب ونكسّرو "البيو-إيثانول" متاع البرازيل في نهار وليلة.

مسألة أخرى، علاش ما نشجّعوش على استعمال الدرّاجات في وسط البلاد؟ علاش ما نعملوش مسالك للبسكلاتات في كلّ نهج، أعطيهم نص ميترو يا رسول الله يزّي، وأعمل كيما باريس بسكلاتات موضوعة على ذمّة العموم، وبلاش كان لزم، خلّي تولّي عندنا ثقافة البسكلات والبنات يولّي عندهم ما يورّيونا في ساقيهم، موش لابسين "الميني جيب" وهوما فاراتهم كيف الدبابس اللطف وبرّة. هاي التكنولوجيا الصحيحة قاللو سيارات شعبيّة ! هاو التقدّم والتطوّر والتنمية المستديمة يا دين الرب.

هاذي بعض الأفكار من أجل تونس ومن أجل البلدان الشقيقة والصديقة الأخرى إذا كان تونس ما عجبتهاش أفكاري، خوذوها بلاش حلال عليكم، على خاطر هي كي تجي تشوف أفكار من أجلي أنا بالذات ومن أجل مصالحي الشخصيّة قبل كلّ شيء باش ما عادش، لين نموت، نشمّ حتى دين أم ضبّوط !

43 commentaires:

Jenn a dit…

Hedhi 7kaia mte3 wa3y w torbia.
w bechweia bechweia atawa ennes tethasen.

Stupeur a dit…

ya7ra9 dhabboutik bezzayt el 7ami ya biga! :)

Azwaw soumendil awragh أزواو سومنديل آوراغ a dit…

بالله خصّصلنا برشة دوسيات لسي شدولة و أشباهه كيف يطلعو بطلعات من نوع يسحيب رواحهم اخترعوا التل متاع قصـّان الصـّابون و يروحوا لناسهم يبهبرو.
مهما كان يضهرلي المتعممة البارح جابت نتايجها... نهارك دقلة و حليب.

YOUPI a dit…

ALORS AWAL 7AJA MACHROU3 SAYYARA LIKOL MOUATEN MACHROU3 HARSA 3LIH EDDAWLA EW METCHABTHA FI 9ARARATHA WEL MOUATEN ETTOUNSI KA3ED YETMANA DESOLE YESTANNA
AMMA RI7ET EL CNN FI DHABOUT RAHI ASB7ET RIHEN DOUALI TAND QUE FATAL TBI3 FI DABBOUZA CHAMPAGNE DESOLE MARRA O7RA PARFUM BI 140 DINARS TUNISIEN 9ERD Y7OK FI 9ERD ALORS CA VAUT MIEU HA NA 3AMLIN ERRI7A BOU BAL KHIR MEN RI7A FAW7A BI CHTAR CHAHRIYA EW RABBI Y9AWWI EL GALEB 3AL MAGLOUB

Anonyme a dit…

قبل كل شيء هي اول مرة علق فيها على مدونة ثا نيا لتقول فيه لكل صحيح خصوصا لعب شرطة المرور معا السواق الي يحرقو الضو لحمر و stop

brastos a dit…

معـًـا ... من اجل نقل آمن
معـًـا... ضدّ كل ضبوط ناتن
:)

titof a dit…

haya nharkom tayeb chabeb
chnawa ijtima3 dbabet 3asba7 tadwir l5awater
7a9a wino m16w wjma3a

M16 a dit…

Ahla titof, hani jit, sbe7 kamil ratis fil 5idma.
7lou mawthou3 il blog, thabbout il mouatin il tounsi!!!
7aja mafhimtehech, nes 3idha soknit fil mirri9 wnas mazzalit mata3rafch tnathaf thbabiteha. Chay mo7zen :(

titof a dit…

asma3 m16 ndiro gurra

M16 a dit…

@titof

Thid il thbabet???

Anonyme a dit…

BTB:

Ton style est tres vulgaire et me rappelle un certain Khouildi dans le journal Al-akhbar... yatla3chi you9roublik par hazard ?

Sava na3rfouk dhamir, i9fiz chwayya ib moustawek ou sayyib 3lik mittgou3ir..

titof a dit…

dabar fih mtgou3r wala nhouchi ya si weld lblad
ya5i howa yekteb lik

Anonyme a dit…

la langue française est massacrée dans les commentaires. Lesquels sont tres agressifs et traduisent une stupidité tunisienne. bon blog continuez

Anonyme a dit…

@ BTB
sade9ni chadni edho7ik akther min nokta mte3 elbhim...si j'aurais un jour à lire un texte sans la signature je dirais sans hisiter c BIG..
a 2 anonyme:mana3rifech 3lech 7asis ely enti polis circulation
au 3 anonyme:
yekoun minek voltaire?

titof a dit…

@ a3 anonyme
a3mel kifo!!!!!!!!!!!!!!

baz2x1 a dit…

'La langue française est massacrée'

'Stupidité tunisienne'

Jiblou o..ik

mandela a dit…

@btb
إيه والله ذكرتني بتوجيهات سيد الرئيس إلي كانت تجي قبل الأخبارفي عهد حبيب الأمة
أنا بلحق الحاجة الوحيدة المكرزتني علاش بنات تونس ما يقبلوش على ركوب وإمتطاء ما تيسر من الدراجات الهوائية والنارية كيما موجود بكثرة في ولايات الساحل والصفق وحتى البنازرتية

titof a dit…

ya m16 ijri haw mandela ja
jib chtayer w ija
hhhhhhhhhhh
chan3in d9i9a 90 insorna ya rab 3alamin
choufto b 3inkom ki sdomna 3likom derna fikom 7alla

أنيس a dit…

يعطيك الصحة ها ها ها!!
تنجم صديقتك تكتب
لهنا
حكايت الكار !!
:-)

Ignescence a dit…

Sincèrement, bravo pour cet article! rien à rajouter sauf te demander pourquoi tu as omis de parler des rond points qu'ils inventent à chaque croisement?

Prankster a dit…

le metro, et le bus!!! Mais mais, ya BTB rak nssit mssiba o5ra!! enn9l erriffii ou ri7et ethabout fih ma5tha 3eme daim oualla dain oualla ma 3aref.

mandela a dit…

bara ib3idni ya titof bissif t7eb t5amejli mo55i
ena w3edt btb bech n7awel enna9i langagi tan9iyata al faraji mina acha3ri...

titof a dit…

@mendla
ana 9olt hier mandilto ta7et donc manajmch ytol 3lina 7chem bach yd5ol 3arjal sgatt w enty ya w7ayed kont t na9i

mandela a dit…

ma na7kilekch...ylallech walla...
karou btb 7kelna 3al far9 bin lghawebi wil mna9i...

titof a dit…

chbi ma3ndekch blog ya kazi ???
tu a3mlna blog 7att ki nhed 3lik ndali fi 7omtek mouch ta7et ra7met big404

mandela a dit…

3malt deja zouz wel baché la3betelhom donc g decidé bech nsayeb msati 9oddem dyar ennes wmich 9oddem dari...

Big Trap Boy a dit…

الأولاد "سيل فو بلي" ماهوش منتدى متاع تشات راهو لهنا يرحم والديكم

علّقوا كيما تحبّو في إطار الموضوع
بلييييز

mandela a dit…

haw essayed erra2is edemou allah 3la ryousna bda ymeres 3lina fil 9be7a el electrouniya...

->> AntikoR <<- a dit…

BTB 9adekch 9arnat..

maw a3mel kima innes ilkoll w'ichri dabousa parfum sabba wzeda bakou "michoir" bi 150 franc, hawka barcha ibi3ou fil métrowet..

wella rabbi "warda" wella 9ronfla de compagnie hezzha m3ak fi koll déplacement..

hay jet fikra ..

3lech lé yrabbiwilna el ward wel 9ronfel fi koll arret mta3 métro wi ykoun self service wa bil majjen .. ilkollou min ajl jawdet el 7ayet

Tarek a dit…

yelzmek sayyara cha3biyya BTB..

Tarek a dit…

yelzmek sayyara cha3biyya BTB..

Tarek a dit…

yelzmek sayyara cha3biyya BTB..

Anonyme a dit…

juste une question, les mollets que tu as montré ce sont les mollets idéaux à ton sens? enfin tout est une question de gout, il y a les mecs qui aiment les filles bien en chair, et on ne va certainement pas faire des réglements pour "la création des filles idéales de BTB";

Anonyme a dit…

ken we7id bech yetkalam 3la Constitution i7eblou lghodwa.. thama des aritcles i7achmou eltaw mawjoudin, absat 7aja eltaw larticle de "linterdiction de vendre de lachool entre les musulmans" mawjoud whouwa chouf 9adech thama min bar fi tounes wala 9oul 9bal maybi3ou lezem iji i9olek warini war9a inti moslem ou pas bech najam nbi3lek... ce qui fai ce sujet twiiiiiiiiiiiil kif boulet sbe7 ...

butterfly a dit…

euuuh ya anonyme je crois ghalet fil larticle :D

Naufrage a dit…

قتلتنيييييي بالضحك
اش باش انزيد انقول
غير يرحم والديك

Aziz a dit…

A8 ri7et edhababet fi tounés !!! 8iya dhbabet , houma cha33r emzeytin bil Monoi , hya ri7et sakin ou ri7et ofem8om el netna ..

et le pire dans tout ça a3mel cocktail dhababet, senine ou sakine ou 7ot fi8a romdhane waaaaaaaaaaaaaa ...

Mais il faut être franc enti wel mostéwé khater 100 gramme saboun akhder ou tube dentifrice sont à la portée de tous ... l'hygiéne fait aussi partie de l'éducation .

bravou alik all 8el poste !!

Anonyme a dit…

non pour el besqulettet, puisque yzid yeté9ta3 essaboune dou tzid erri7a

Amel a dit…

Je propose une idée pour améliorer les transports en commun: on rajoute une exigence dans le cahier des charges des bus qui consiste à distribuer des télécommandes à tous les citoyens qui consiste à faire la chose suivante: si un piéton au conducteur voit qu'un bus (car safra walla 5adhra walla zarga) veut le percuter ou foutre la pagaille dans la circulation avec ses arrêts au milieu de la route, ses dépassements à droite gauche haut et bas t9oulich 3lih ferrari, yghaffis fil 3bad il koul da5il wa 5arij il car 7assib rouho yil3ab fi GTA, yijbid 3lih bil télécommande wi fichlou 3jalih, wa illa i9oss 3lih idhaou il kol hédha fi 7alit ithabat énnou 9assan idhaou il koul fil car yountaj 3lih ou9oufha.
Hakkeka konna twaffa9na fi ziadat salamet al moyatin.

Wassalamou 3laykoum wa rahmatou allahi wa barakatouh

Anonyme a dit…

عندك الحق في الي قلتو الكل كان حاجه بركه ونحب نسالك عليها بربي وين ترا فيه الجيب الميني في الشارع؟ راكم انتوما الذكوره غّلبتوا على دين والديّا وتعاليقكم الكاذبه والفارغه مرضتني ٠٠٠ ٠٠٠والي يعجبك تعديوْ بعضكم باللغه وبالافكار النيره وتكذبوا كذبه وتصدقوها٠ على كل حال نتصور يلزم اباده جماعيه بوه على خوه رجال ونساء وربي يخلف في الكعبات الباهين٠٠٠هكاكه تتحل المشاكل الكل من نقل وكلوشارات و٠٠٠و٠٠٠ وسملّه عليا مالمرض وحاشا الي ما يستاهل

Nedra

Anonyme a dit…

essayes de contacter Med El Baradei de l'AIEA fammech ma yelka 7all

Anonyme a dit…

ya anonyme lil t9oul BTB go3ir,barra til7é b zuk om rohek, ija nhar we7awel iktib kifou ? nes mneykin barcha, ya si le francais va soigner ton complexe d'infériorité

Anonyme a dit…

Salam,

na99is min isti3mèl kilmit "din" w "rab"

Najd,
Salam