samedi, novembre 25, 2006

آشكون قال مونتسكيو؟

Montes-quoi?

ما نخبيش عليكم يا جماعة أنّي ما نحبّش ياسر الفرنسيس. علاش تقول إنتي؟ ماهو من عمايلهم. لايزّي جاو إستعمرونا قال شنوّة باش يردّونا بلاد متحضّرة ويخرّجونا من التخلّف، وزيد من بعد، دوب ما قلنالهم أخرجو علينا، هزّو رواحهم ومشاو من قبل ما يكمّلو يعلّمونا التحضّر وقبل ما يخرّجونا من التخلّف. عاد شبيه كان قلنالهم نحبّو على الإستقلال؟ ياخويا ما نفدلكوش؟ ماهو على الأقلّ يعطيونا مدّة نجرّبو فيها الإستقلال، وكان ما ساعدناش يرجعولنا وما صار شيء، نقعدو وخيّان، علاش النبزيّات؟ باهي هكّا كيف قعدنا وحدنا في البلاد؟ آش عملنا وجاء مليح؟ العباد من القلق ولاّت تشق في البحر على الفلايك خالطة في جرّة المستعمر ولد العكري، يا ولدي صلّي عالنّبي ، راك متاعنا، راك محسوب خونا، تجينا ونجيوك، تحبّنا ونحبّوك... وهوما الجماعة الفرنسيس قالّك "سي فيني أونترو نو"، أمسح مات عالقوفرات، يوفا الحبّ، خلّينا بالقدر من بعيد لبعيد، وهزّو خشمهم علينا وما عادو يقبلونا كان بالفيزا كاينّو درا آش عملنالهم.

حاسيلو هالفرانسيس يصفة عامة، وحاشى صلاّحهم، غالطين ياسر في رواحهم، آش قالّي آش قتلك هوما اللّي جابو النظريات متاع الحريّة والديموقراطية للعالم بهاك الحارة فلاسفة الأنوار متاع القرن 18، وهذا يجي بينا للموضوع متاعنا اليوم وهو واحد من هالفلاسفة اللّي الفرانسيس عاملينلو قاوق كبير وهو حكايتو فارغة، ألا وهو مونتاسكيو اللّي كتب كتاب "روح الشرائع" « De l’esprit des lois » الشهير ، وجاب نظرية تفريق السّلط. والأكيد راكم الكلّ سمعتو بالسيد هذا وعندكم فكرة على النظرية متاعو في ميدان البوليتيك.

النظرية هاذي الفرنسيس ردّوهالنا حاجة كبيرة، وهي كيف نجيو نشوفو حكاية فارغة عدّاوها بيها على الأمريكان وبرشة بلدان أخرى اللّي خذات بيها في تنظيم السلطة متاعها، غفّلوهم مساكن وقعدو يعايرو فيهم على مدى الدهر، قال آشنوّة نحنا علّمناكم الحريّة والديموقراطية.

هو كي تجي تشوف، حتى نحنا العرب طحنا في الفخ وخذينا بشويّة من الحكايات هاذي، موش على غفلة كيف الأخرين، أما ماخذة بالخاطر، باش ما يقولوش هانا إستعمرناهم وما خذاو من عندنا شيء. الله غالب، نحنا عرب، ناس كرماء ونفرحو بالضيف. أما زادة ماناش دغف حاشاكم، نعرفو آش يلزمنا و آش ما يلزمناش، ومستانسين بالقضية من الفريب، يعني إنجّمو نفرزو ونقولو هاذي باهية، هاذي تساعدنا، وهاذي نرجّعوها للكدس...

نجيو نشوفو سي مونتسكيو آش يحكي: قالّك الدولة، مهما كان نوعها، فيها ثلاثة سلط، واحدة تشريعية تعمل القانون يعني البرلمان، و واحدة تنفيذية تنفّـذ القانون هي الحكومة وما تابعها، وواحدة قضائية تحكم في النزاعات. حتّى لهنا متفاهمين، كلام معقول. أما سي مونتسكيو مازال يحكي، قالّك يا سيدي باش نعملو الحكم الصالح، وباش الناس تعيش لاباس وما تخافش على رواحها وعلى حقوقها، ما لازمش السلط هاذي تقوى أكثر من اللازم. كيفاش تراه؟

قالّك يا سيدي لازم نعملو تفريق السلط، يعني السلط هاذي نفصلو مابيناتها باش كل واحدة تخدم خدمتها وحدها، وزيد تعسّ على الزوز الأخرين باش حتى واحدة ما تنفرد بالحكم وتعفس في السلط الأخرى ومن بعدها تعفس في الخلق.

توّة هذا كلام يجدّ على عاقل؟ ياخي يستبهلو فينا الفرنسيس ولاّ كيفاش؟ شنوّة هاذي نفصلو السّلط، ونزيدو نحرّشوهم على بعضهم باش تولّي عسّة ولهوة وتكمبين، وحتى اللّي كان يخدم على نفسو يسيّب اللّي وراه ويتلهى يعسّ، يعني في عوض السّلط الثلاثة باش تولّي عندنا ثلاثة نبّارة.

وزيد يا خويا نحنا مانا إلاّ عرب ومسلمين، وسيدي النبي موصّي على سابع جار، خلّي هاذوما ثلاثة جيران رابعهم الصحافة مازالت كيف بنات ومرمّتها ما كملتش، كيفاش نجيو نحنا نفرّقو ما بيناتهم؟ هاذي عمايل متاع يهود بصراحة، ماهيش متاع عرب مستانسين نعيشو مع بعضنا. وزيد حتّى من العيب عيب، ناس يخدمو في دولة واحدة نفتـّنو مابيناتهم في جرّة الفرنساوي، يولّي مثلا واحد قاضي متعدّي وإلاّ قاصد ربّي للمحكمة، يعرضو واحد نايب من البرلمان في الطريق يدوّر وجهو ويحسب روحو ما شافوش باش ما يقولّوش صباح الخير، قال شنوّة نحنا سلط منفصلة ومتفرّقة وكلّ واحد على روحو. هاذايا ريق يعملوه القورّة عندهم في بلادهم، أما عندنا نحنا العرب لا وألف لا.

نحنا ناس دافين، حبيـّبات، نراو بالمعروف وبالعشرة، وخاصة نربّيو الكبدة على بعضنا يا أخي. ما إنّجموش نخدمو مع بعضنا إذا كان ما نكونوش أصحاب ونعملو قهوة مع بعضنا قبل الخدمة وبعد الخدمة وفي وسط الخدمة. آش كان عليه كان نكمّلو البوليتيك نخدموه خدمة عربي حسب عاداتنا وتقاليدنا الله مصلّي عالنبي؟ قالّو مونتسكيو وكلام فارغ.

تي لواش عليكم؟ هاني باش نزيدكم حاجة أخرى عليه السيد هذا متاع الأنوار: قاللك يا سيدي عندو نظرية أخرى يفسّر فيها تطوّر الأمم وإنحطاطها، والحكاية هاذي جابها خاصة من خلال دراستو لتاريخ الإمبراطورية الرومانية*. يقول سيادتو أنها الأمم تنطلق من الإنحطاط للعظمة والتطور حتّى تبلغ درجة معينة من الرفاهة تخلّيها تتراجع وتتحلّ باش تاخذ مكانها دول أخرى هي أكثر منها حاجة للحروبات والغزوات، يعني بلغة أخرى الدّول أو الأمم اللّي توصل لدرجة من القوة والتطوّر، وقتلّي تولّي لاباس عليها تتلهى في الشيخات والملذات وتنسى العمل والحرب والفتوحات، يعني الجيش متاعها، وحتّى المجتمع يولّي نقنوق، ياكل في الكورن فلاكس ويحبّ القعدات والجو، وكيف يهدّو عليه لي سوفاج من الأمم الميتة بالشرّ ياكلولو قلبو ماكلة، على خاطرو دخل في طور الميوعة، وبهذا تكون الدّورة متاع الأمم والحضارات حسب مونتسكيو على المنوال التالي:

ميزيريا← فعمل← فتطوّر← فقوّة← فثراء← فميوعة← فضعف← فإنحلال← فميزيريا من جديد.

هذا كلام معقول عندهم غادي في أوروبا وبلاد العكري، أما عندنا نحنا في بلاد سيدي عربي يظهر بالكاشف أنّو مونتسكيو مسكين ما كان فاهم شيء ويهز ويسبط في الفارغ، على خاطر الواضح عندنا نحنا، هو أنو فمّا نوع آخر من الأمم - يمكن ما سمعوش بيه في القرن 18وما جاش لبالهم أنّو يكون موجود - اللّي ماهيش في حاجة باش توصل للثراء والقوّة قبل ما تتعدّى للميوعة. يعني اللّي الناس هاذي تنجّم تدخل مباشرة في طور الميوعة وتقعد فيه على طول، وهو ما يعبّر عنه بالمثل الشعبي التونسي "الفقر والهيجة" أو "الفقر والعفرتة"، وبالتالي تكون الدورة متاع الأمم هاذي على النحو التالي:

ميزيريا← فضعف← فتخلّـف← فجهل← فميوعة← فإنحلال← فمزيد من الضعف← فمزيد من التخلف ← فمزيد من الجهل← فمزيد من الميوعة←فمزيد من الميزيريا...وهكذا إلى ما لا نهاية

وهذا يبرهن على كونو كلام سي مونتسكيو بكلّو كلام فارغ متاع فرنسيس، ما يصلحشي بينا وما نصلحوش بيه، ولذا خلّينا رايضين على رواحنا مادام سيدي النّبي عربي، بلا ريق وبلا تفريق ، ومادامو النبي مولاك أشطح وربّي معاك


*Montesquieu,"les Considérations sur les causes de la grandeur des Romains et de leur décadence" 1734



19 commentaires:

Anonyme a dit…

اللّه االلّه , خمسة وخميس وحوت عليك في هالبوست التّحفون. خلّيتني بعد ما ضحكت ولّيت نحبّ نبكي. سيدي عربي عامل كالسّردوك اللّي سقّيه حاشاك في الوسخ و هو يغنّي ولاّ بلغة
السّوق عريان ... وفي يده خاتم
واللّي تشوفو راكب فركة قلّو مبروك الحصان

24Faubourg a dit…

post ya3mell sitta w settine kif!! 9allou Montesquieu!!! Ahna fi Touness 3anna assyeddou , ghir nahna on ne se vante pas!:p

Anonyme a dit…

on connait déjà Klem Ellil. BTB vient d'inventer Klem El Web.

soulef a dit…

yatik essaha , tu me facilites la tache , j'ai un texte bien traduit ...je m'xplique j'occupe aussi un poste de médiatrice dans une association de femmes maghrébines , je leurs traduis des textes ou autres , hier en compagnie d'un professeur de sciences politiques Christian Coulon ,dans une bibliotheque on a parlé des origines des ingredients qui montre bien la richesse des arabes et on a cuisiné un couscous Gascon avec du canard...Je suis écrouée de rire car je vais faire l'inverse je vais lui traduire ce que t'as ecrit sur Montesquieu !)

na7la a dit…

BTB ya3tik alf sa77a!!j'aime bien te lire

a girl from Mars a dit…

tu devrais t'essayer au stand up BTB,quel talent!:)

Anonyme a dit…

illi yeghélbik, yji y9abelni! :D

adam a dit…

يظهرلي فيك فرنكوفوب
:))

Nasnoussa a dit…

:):):)

Houssein a dit…

Délicieux.
J'attends avec impatience l'analyse du contrat social de Rousseau.

Slaim a dit…

Wa7dik ya tfol! je chante "inta 3omri" car illi 9ablik 5sara!

je serai un fidele inchallah!

islam_ayeh a dit…

Bravo pour tes posts! ils sont très marrants!!!

Je voulais juste ajouter une remarque, ce que tu présentes comme théorie de Montesquieu et tout simplement la théorie de Ibn Khaldoun exposée dans son livre que nous connaissons tous son premier tome devenu tellement célèbre, j'ai nommé "almo9addima"

Za3ma lefrancis ektachfou el fouska au XVIIIème siècle ?

Anonyme a dit…

à 100 pour cent d'accord avec toi;)

adib a dit…

chey kbiiir!

hasilou zeied m3aak!

Anonyme a dit…

Franchement, c'est à traduire, et à présenter surtout aux francais..
Beau talent BTB, ca me donne envie de me mettre à rédiger en dialecte tunisien :)

BouKhaGolD a dit…

نحنا ناس دافين، حبيـّبات، نراو بالمعروف وبالعشرة، وخاصة نربّيو الكبدة على بعضنا يا أخي. ما إنّجموش نخدمو مع بعضنا إذا كان ما نكونوش أصحاب ونعملو قهوة مع بعضنا قبل الخدمة وبعد الخدمة وفي وسط الخدمة. آش كان عليه كان نكمّلو البوليتيك نخدموه خدمة عربي حسب عاداتنا وتقاليدنا الله مصلّي عالنبي؟ قالّو مونتسكيو وكلام فارغ.


barra i3allik a3la min i3adik si Big ouènzidek zièda elli il 5idma hevi fi itar dimou9rati ba7t !!! ou bchèhdou za3im ethaoura ellibia elli fakkar eddènia fi assl kilmet dimou9ratya elli hia min lavdheyn : dehèmou 3ala karassi

(http://switch5.castup.net/frames/20041020_MemriTV_Popup/video_480x360.asp?ai=214&ar=990wmv&ak=null )

Anonyme a dit…

ok khmis alik fi hal hkeya elli jebtha tahfouna barcha ama n3ib 3lik haja wahda fi ekher mahkech tkoul hakeka fazet nibi moulek echteh wrabi m3ak eddin khalh apar ya tejbdou bel behi kif hkit fil louel si no c pa la peine surtou errasoul 3lih eslet weslem,ahna manech kifhom manetmanikouch 3la dina,juste ca

Big Trap Boy a dit…

@ anonymous:

C'est pas moi qui a inventé cette expression, c'est les paroles d'une chanson populaire tunisienne (mezoued), j'en ai parlé ici:

http://trapboy.blogspot.com/2006/10/blog-post_24.html

Anonyme a dit…

Chapo Man !!! bcp de talents !!!